تاريخ اليوم:

فصل رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون أمس نهائيا في ملف استيراد السيارات المستعملة أقل من 3 سنوات، والذي لم يعره اهتمام وتحدث ضمنيا أن المشروع غير مطروح للنقاش أصلا وتم الفصل فيه ، بتأكيده أن الحكومة ضد مبدأ استيراد السيارات بلا مقابل، مشددا على ضرورة التوجه للتصنيع الفعلي.

وقال الرئيس أن ملف السيارات المطروح للنقاش حاليا يتعلق بعودة مصانع السيارات بنسبة إدماج أعلى فهو خيار الدولة الوحيد للخروج من الأزمة المتعلقة بقطاع السيارات ، وحتى مشروع استيراد السيارات الجديدة لم يعره الرئيس اهتماما أيضا بتفضيله العودة الى التركيب ورفع نسبة المناولة لتحقيق المزيج من فرص العمل .

وبهذا يكون مشروع استيراد السيارات المستعملة اقل من 3 سنوات دخل رسميا مقبرة الأرشيف بينما كان فقاعة سياسية لتمرير قانون المالية لسنة 2020 الذي حمل بداخله الكثير من الضرائب التي تم تجاهلها بالحديث عن عودة استيراد السيارات أقل كم 3 سنوات التي أصالت الكثير من الحبر وصنعت الجدل.

كريم خالدي

واجهة السيارات